الحشوات التجميلية.. مزاياها ومتى تتحول الحالة لكروان؟

تتميز الحشوات التجميلية بأنها تشبه لون الأسنان الطبيعية، وفي نفس الوقت تعالج الأسنان المصابة بالتسوس أو الكسر بنفس وظيفة حشو البلاتين.

ومن الضروري أن تكون الحشوات التجميلية أقرب ما يكون للطبيعي، وأن تأخذ لون الأسنان، فلم تعد الحشوة لونها أسود أو الحشو بلاتيني؛ لأنه عكس الطبيعي والمنطقي. يتم إجراء تلك الحشوات بتقنية “الكاد كام” وهي أحدث تكنولوجي في العالم في هذا الصدد.

وعمر الحشوات التجميلية أطول من الحشوات العادية، وتقفل المسافات مع الضرس الموجود بعد الضرس المصاب بشكل مثالي بنسبة 100%،، لأنه يتم تصميمها بالكمبيوتر.

ويوجد أنواع من الحشوات التجميلية يتم وضعها لفترات ليست طويلة بشكل مؤقت لمدة شهرين أو خمسة شهور، وذلك في حالة علاج جذور أو وضع دواء في الجذر،، وتوجد الحشوات الدائمة التي يتم تنفيذها كاد كام ويستلمها المريض بعد بساعة أو ساعة ونصف.

ومن الضروري أن تكون الأسنان سليمة حتى تقبل الحشو ويحقق نتيجة دائمة، فلا يجب إجراء الحشو إذا كانت السنة في حاجة إلى علاج جذور أو طربوش، وهناك نوع من الحشوات يغطي السطح الخارجي للضرس كأنها نصف طربوش.

والحشوات التجميلية متخصصة للأسنان الأمامية والضروس، ولا يمكن وضع حشوات ملونة مثل الحشو الفضي أو الذهبي للأسنان الأمامية.

خطوات إجراء الحشوات التجميلية

وعن خطوات الحشوات التجميلية، في البداية نؤكد أنه يمكن إجراء الحشوات التجميلية في وقت قصير جدًا، وأول خطوة هي التشخيص ثم تخدير المريض وتنظيف التسوس الضرس جيدًا من التسوس، وهذا الضرس نصوره “كاد كام” أي جهاز ثري دي له كاميرا، تدخل فم المريض تصور الضرس المستهدف، ويستريح المريض نصف ساعة في الخارج حتى يتم تحضير الحشو،.

ثم يجلس الطبيب على جهاز الكمبيوتر يصمم الحشوة التجميلية بحيث تغلق المسافة بين هذا الضرس والضرس الموجود بجواره، وضبط المسافة بين الضرس والفك المقابل له، وضب كل التفاصيل بحيث يتم قفل المسافات في الضرس، ولا يوجد تسريب من أي نوع، وبعد الاطمئنان بأن الحشو مطابقة للشكل الطبيعي للضرس قبل التسوس، نعطي أمر للجهاز بخرط الحشو، وهذه الخطوة تأخذ من 7-10 دقائق، وبعد ذلك نضع الحشو في فرن لتلميعها، ثم نضع الحشو في فم المريض في مكانها بحيث تكون مطابقة 100% ونضع لها مادة لاصقة بحيث تثبت في مكانها، والمادة اللاصقة قوية جدًا وغير قابلة للذوبان، والحشو لا يوجد بها نقط عالية وتكون مطابقة للشكل والحجم الطبيعي للضرس قبل حدوث التسوس به.

تطور الحشوات التجميلية

التكنولوجيا كان ليها تأثير كبير في طب الأسنان وخاصةً في “الحشوات التجميلية” فيتم عمل حشوات بشكل أبسط وفي وقت قصير من خلال “جهاز 3D” وعن طريق الجهاز بيتم تصوير الضرس أو مكان الحشوة التجميلية ومن خلال الجهاز بيتم تصميم الحشوة وعلاج المشاكل بكل سهولة.

ومن ثم التقنيات الحديثة في الحشوات التجميلية وفرت الدقة والوقت؛ لأن تصوير ثلاثي الأبعاد يكشف الضرس للطبيب بكل خباياه، فنخرج بالحشوة 100% مطابقة لوضع الضرس، بخلاف الحشو العادي.

كما أن احتمالية دخول الطعام داخل الحشو غير موجود في الحشو التجميلي بتقنية الكاد كام، والحشو التجميلي لا يخص ضرس واحد فقد، فلابد من معرفة وضع الضرس الآخر بجواره فإذا وصل إليه التسوس أيضًا، لابد من وضع حشوتين لغلق المسافة بين الضرسين.

حالات لا يناسبها الحشوات التجميلية

الحشوات التجميلية لا تصلح لجميع الحالات، فعلى حسب التشخيص يحدد الطبيب هل هي حالة حشوة أو كراون، فإذا لم يصل التسوس لعصب السنة وفاقد الضرس ليس كبير نجري له حشو، ولكن إذا كان المفقود من الضرس كبير، والتسوس قضى على معظم الضرس (3/4 الضرس) أو المتبقي فيه لا يتحمل حشو تعيش نلجأ للكراون، وبعض الأطباء يقوم بالحشو إلا أنه لن يستمر طويلًا، فحالات الكراون لا يمكن إجراء حشو لها.

في كل الأوضاع يمكن الحشو لكن الفكرة في أن هذه الحشو ستعيش أم لا، فإذا كان التشخيص في البداية أنها حالة تركيبات لابد من التوجه للكروان وليس الحشو، وإذا كان الضرس مبرود للكراون لا يمكن تحويله لحالة حشو.

 

الفرق بين الحشوات التجميلية والحشو العادي

الحشوات التجميلية من أحدث الحشوات العلاجية للأسنان، لأنها تتم عن طريق الكاد كام ما يجعلها أكثر دقة ونتيجتها مضمونة، إضافة إلى أن لون الحشوات يكون نفس لون الأسنان الطبيعية ومظهره طبيعي جدًا.

أما الحشو العادي أو حشو البلاتين يكون لونه داكن ومظهره غير طبيعي بالنسبة للأسنان، ويحتاج مساحات كبيرة للحشو ويسبب تصبغات للضرس.

لكن الاختيار في النهاية يكون على حسب تقدير الطبيب للحالة.

العمر الافتراضي للحشوات التجميلية

 العمر الافتراضي للحشوات التجميلية يحدده المريض، فيجب الاهتمام بالحشوات التجميلية من خلال غسيل الأسنان والمضمضة والمتابعة مع الطبيب.

والحشو التجميلي لا يعني إهمال السنة، فالحشو يعني أن السنة عادت طبيعية بعد إزالة جزء التسوس ووضع الحشو، بالتالي هي قابلة للتسوس مع إتباع عادات خاطئة مثل تناول الكربوهيدرات والحلويات والمشروبات الغازية، بالتالي عمرها يحدد حسب درجة اهتمام الشخص”.

وهناك علامات تنذر بحدوث تسوس تحت الحشوة التجميلية، منها وقوع القشرة نفسها، على عكس الحشو الفضي يحدث تسوس ولا يشعر المريض بمشكلة إلا إذا وصل التسوس للعصب، والحشو الطبيعي يوجد فراغ بينه وبين السنة فالتسوس يعيش، لكن في حال الحشو التجميلي بمجرد ما يحدث تسوس يحدث لخلخة بالحشو ويتحرك من مكانه أو تظهر أطراف الحشو، وقد يحدث اصفرار به أو ينكمش أو يقع جزء منه وكلها إنذارات بوجود تسوس، لذلك هو الأفضل لأنه  يجبر المريض على التحرك مبكرًا.

الحشوات العادية والحشو الفضي ليس له عمر افتراضي معين إلا إذا حدث التهاب في العصب، وعند حدوث التسوس يتغير لونه من فضي إلى أسود أو يميل للون البني أو الرمادي، لكنه يعيبه أن يعطي الطعام طعم المعدن، وقد يتحلل مع السوائل والشرب الكثير، ويتفاعل مع الأكل ويعمل دوائر كهربية في الفم، وبعد إزالة الحشو نجد لون السنة بني، بينما الحشو التجميلي لونه يتغير عند حدوث تسوس ، لكن غير ذلك لا يتغير.

 

تواصل معنا الان

موقعنا