ما هو فينير الاسنان؟

نسمع كثيرًا عن فينير الاسنان ودوره الكبير والمثالي في تغيير شكل الاسنان وحصولك على الهوليود سمايل، فهو واحد من أفضل الأساليب العلاجية لتجميل الأسنان. لذا سنركز خلال المقال التالي على ما هو فينير الاسنان؟ واستخداماته؟

ما هو فينير الاسنان؟

للإجابة باختصار عن سؤال ما هو فينير الاسنان؟ عليك متابعة السطور القادمة جيدًا، حيث يعد فينير الاسنان من الإجراءات التجميلية الدقيقة التي تخلصك من مشاكل كثيرة في الأسنان مثل التصبغات والفراغات والكسور، وتغير شكل ضحكتك تمامًا.

الفينير عبارة عن وضع لاصق يوضع على الأسنان، يمكن من خلاله حل الكثير من المشاكل وأشهرها الفراغات وتلون الأسنان، فالفراغات بين الاسنان عندما تكون كبيرة وتسمح بمرور المياه أثناء الكلام، أو تعطي منظر غير جمالي نقوم بإجراء الفينير أو القشور التجميلية، لتقليل الفراغات بين الأسنان.

ولإجراء الفينير لابد من توفر مقاييس معينة، فلابد أن يكون وضع وحجم الأسنان تسمح بتعرضيها بالقشور التجميلية لإعطاء شكل أجمل، لكن إذا كانت الفراغات كبيرة أكثر من اللازم وحجم الوجه ودورانه لا يسمح بوضع قشور عريضة وطويلة نضطر إلى تقويم الأسنان.

وبالنسبة للتلون، فإن أكثر إجراء يخلصك من مشكلة تصبغات الأسنان هي الفينير أو القشور التجميلية، وليس التبييض، لأن نتائجه مؤقتة ويسبب مع بعض الناس التهاب في الأعصاب السنية.

فينير الاسنان موضوع بسيط وسريع لا يأخذ وقت، فيتم إجراء تخشين للأسنان، وبعد ذلك نصور المريض كاد كام “جهاز ثلاثي الأبعاد” ويجلس في الخارج ينتظر ساعة أو ساعتين ويستلك الفينير، وقد يستلم في يوم آخر حال إجراء عدد كبير من القشور التجميلية.

وبالنسبة للمدخنين والمدخنات، الفينير لا تتأثر بالتدخين مثل الأسنان العادية، قلونها أدوم، ولون الفينير يفضل أن اختيار أنسب لون طبيعي لكل مريض، لا يفضل اختيار ألوان مبالغ فيها، فمثلًا نختار درجة لون أبيض طبيعية لا نبعد عن درجة الأبيض لبياض العين والبشرة، وكل شخص له درجة بياض أسنان تعطيه جمال أكثر، بالتالي اللون الأبيض شديد البياض لا يناسب الجميع أو لون أبيض نشاذ مع باقي ألوان الأسنان الموجودة في الفم.

وباستخدام التقنيات الحديثة والتشخيص الجيد نصل بشكل الفينير لمظهر طبيعي جدًا وهذا يعتمد على أساس لون الأسنان الطبيعية وشكلها وتناسقها.

أسباب تركيب الفينير

واستكمالًا لموضوع ما هو فينير الاسنان، توجد 4 أسباب تدفعك إلى تركيب الفينير للحصول على ابتسامة مثالية وأسنان متناسقة، لأنه يخلصك من مشاكل كثيرة في الأسنان خلال جلسة واحدة:

– وجود تصبغات في الأسنان.

– عدم تناسق الأسنان.

– وجود كسور في الأسنان الأمامية.

– وجود فراغات بين الأسنان.

كما توجد أسباب أخرى تدفعك لاختيار الفينير دون غيره من الإجراءات التجميلية الأخرى تتمثل في الحفاظ على مينا الأسنان، وسد فراغات الأسنان، إضافة إلى حماية الأسنان الطبيعية، وتجميل مظهر الأسنان، كما يساعدك على اختيار درجة اللون المناسبة، ولا يسبب أعراض جانبية للثة، ومقاوم للتصبغ، ومظهره طبيعي، فلن يعرف أحد أنك واضع فينير.

هل يمكن وضع فينير على طربوش؟

لا يمكن وضع فينير على طربوش، في البداية نقرر هل الحالة حالة فينير أم كراون “طربوش” فكل منهما له وظيفة، ففي حالة الرغبة في إجراء تغطية كاملة إذا كان هناك تسوس في السن أو الضرس، من أكثر من 3 جوانب هنا يدخل في إطار التغطية الكاملة أي الطربوش، أما إذا كان الضرس أجري له علاج جذور فسيكون ضعيف وسهل كسره لابد من إجراء تغطية كاملة.

أما إذا كان الضرس أو السنة سليمة لا يوجد حشوات أو بها مشاكل يركب فينير، ولكن إذا كان الضرس به مشكلة ما سواء تسوس، خراج أو صديد نتجه نحو الطربوش والتغطية الكاملة. ولا يمكن تركيب الفينير على الطربوش.

لكن في النهاية قرار تركيب فينير أو كراون يكون بعد التشخيص السليم، وعلى حسب حالة الأسنان يتم تحديد أنسب إجراء لها.

وقبل أن نختم موضوع ما هو فينير الاسنان، لابد أن نتطرق إلى هل هناك آثار جانبية أو مضاعفات للفينير؟

هل الفينير له مشاكل؟

على الرغم من أن الفينير إجراء بسيط، إلا أنه يجب أن يتم بدقة شديدة تجنبًا لحدوث أي مضاعفات بعد تركيبه، فإجراء تخشين للأسنان والتعامل معها بدون أجهزة كاد كام تكون النتيجة أن الفينير لا يكون مقفول على السن 100% لأنه تم إجرائه بالطريقة العادية بالتالي لن يقفل كل الفراغات فينتج عن ذلك تحشر الأكل ورائحة فم كريهة والتهاب في اللثة، وفي النهاية الفينير يتحرك من مكانه، لذلك الفينير لابد من إجرائه بطريقة صحيحة وإلا تخسر الأسنان الموجودة تحته. بالتالي إجراء الفينير بدقة يضمن أن يخرج المريض في النهاية بنتيجة مثالية مناسبة لشكل الوجه والجنس.

وبعد الانتهاء من موضوع ما هو فينير الاسنان، أصبح لدى المريض فكرة كاملة عن ما هو فينير الاسنان، واستخداماته، والفرق بينه وبين الكراون.

تواصل معنا الان

موقعنا