آلام الأسنان

آلام الأسنان – 3 عوامل وراء الشعور بالألم

إلام الأسنان.. تجربة مؤلمة يمر بها معظمنا، وندرك جميعًا أنها قد تكون مؤلمة لدرجة لا يمكننا تحمّلها. عند مواجهة هذه الآلام، يكون الأفضل التوجه على الفور للطبيب لتحديد السبب والعلاج اللازم للتخلص منها.

في هذه المقالة، سنلقي الضوء على أنواع آلام الأسنان، وبالأخص آلام الأسنان الناتجة عن مشاكل في اللثة وأسبابها، وسنتناول أيضًا آلام الأسنان الناجمة عن التهاب لب السن، بالإضافة إلى ألم الأسنان الحساسة. سنقوم أيضًا بمناقشة أسباب هذه الآلام وأهم الطرق المستخدمة لعلاجها، وسيكون ذلك بالاستعانة بخبرة الدكتورة إسراء السعيد، استشاري جراحة الفم والأسنان.
تابعوا معنا للاستفادة من المعلومات القيمة والنصائح الطبية المفيدة للتعامل مع آلام الأسنان بفعالية.

 

 

أنواع آلام الأسنان

تختلف الأسباب وراء ألم الأسنان ومن الشكوى يتم تحديد نوع الألم وسببه هل ناتج عن مشاكل في العصب أو في اللثة أو أن السن بحاجة للحشو. وآلام الأسنان أنواع، فالمريض إما أن يشتكي من تنميل، نقح، نبض، ألم يستيقظ على إثره من النوم، وهناك مجموعة من المصطلحات يستخدمها للمريض وبناء عليها نشخص الحالة.

  • آلام الأسنان الصادرة من لب السن

تبدأ الام الأسنان الصادرة من لب السن بشكوى المريض من وجود تنميل أو ألم يجعله يستيقظ من النوم هنا المشكلة لها علاقة بعصب الأسنان، إذا كان المريض يشتكي من ألم وورم، فهنا المشكلة أكبر نوعًا ما فتشير الشكوى إلى وجود التهاب تجمع تحت الضرس فيضغط على العظم والأعصاب وهنا لابد أن نفتح ونزيل الشيء الموجود تحت الضرس وهذا بداية الخراج.

  • آلام الأسنان الصادرة من اللثة

عند شعور المريض بألم ننظر هل الألم ناتج عن تناول أطعمة تحتوي على ألياف تحشرت بين الأسنان والضروس، الموضع هنا بسيط فمن خلال جلسة علاج “بوكيت” أو جلسة علاج لثة يتم حل المشكلة.

  •  آلام الأسنان الصادرة من العاج

قد يعاني البعض من مشكلة الام الأسنان الحساسة والتي تنتج بسبب تآكل في طبقة مينا الأسنان، وقد تظهر تلك المشكلة بوضوح عند تناول الأطعمة والمشروبات الباردة أو الساخنة، أو عند تناول الأطعمة الحلوة أو الحامضة، ويرتبط هذا النوع من الام الأسنان بتسوس الاسنان، وربما يكون الالم نتيجة دخول الطعام في الضرس لكن الألم لا يؤدي إلى الاستيقاظ من النوم هنا يشير الألم إلى العلاج بحشو الأسنان العادي.

أما إذا كان الألم وصل لدرجة النقح أو الألم المتواصل يشير لوجود مشكلة أكبر من مجرد آلام الأسنان الحساسة، وإذا كان الألم يختفي بالمياه الباردة يشير ذلك إلى وجود التهاب شديد والتهاب في العصب وحدوث تمدد شديد للغازات داخل الالتهاب وبدأنا في أول مراحل الخراج.

وإذا كان المريض يشعر بألم عند تناول أطعمة باردة لا يجب المبالغة في القلق فالمشكلة بسيطة، فأقصى شيء هنا إجراء علاج جذور أو استبعاد العصب بمادة أخرى “حشو العصب”.

تعرف ايضا على:
ما الفرق بين حشو العصب والحشو العادى؟
اسعار حشو عصب الضرس
ورم الضرس بعد حشو العصب

أسباب آلام الأسنان

تتعدد الأسباب والعوامل التي تؤدي إلى شعور المريض بآلام الأسنان ويمكن التمييز بين نوعين من الأسباب وهما:

  • الأسباب الشائعة لآلام الأسنان

آلام الأسنان أسبابها كثيرة من أشهرها أمراض العصب أو الضرس أو آلام الأسنان الصادرة من اللثة، حيث أن أمراض اللثة قد تكون ناتجة عن “بوكيت أو جيب” بين الأسنان يدخل طعام بين الضرسين فيسبب ألم شديد، أو من اللثة نفسها والتهابها الشديد وأنها تنزف دمًا فتسبب الألم.

وقد تكون آلام الأسنان الصادرة من لب السن ناتجة من التسوس، حيث أنه من الممكن أن يكون التسوس وصل للعصب فأدى إلى التهاب في العصب مسببًا ألم شديد.

وقد يكون الألم نتيجة كيس دهني نتيجة صدمة “خبطة” من فترة طويلة، أو نتيجة خراج “والخراج يأتي نتيجة تسوس شديد أدى إلى التهاب عصب الضرس ولم يتم تنظيف العصب جيدًا، فالعصب مات وكون مادة متحللة تجمعت في العظم وهذه الحالة نطلق عليها خراج.

ومن ثم نتحدث عن وجود 3 عوامل تقف وراء الشعور بآلام الأسنان، فالمشكلة قد تكون تسوس وغالبا يحتاج المريض إلى علاج تسوس جذور الاسنان وإزالة عصب الضرس حتى يتوقف الألم، أو آلام الأسنان الصادرة من اللثة والتي تعبر عن وجود مشكلة في اللثة سواء ورم أو خراج أو بوكيت في اللثة.

  • أسباب خارجية تُسبب آلام الأسنان

وإذا كانت الأوضاع مستقرة قد يكون الألم يكون من عضو آخر له انعكاس على الأسنان مثل ضرس العقل، جيوب أنفية، مشكلة في عصب الوجه، وكلها آلام تسمع في الأسنان.

كما أن بعض الأمراض تسبب آلام بالأسنان مثل الأمراض المناعية، ومرض السكري والذي يسبب التهاب اللثة وتخلخل في الأسنان، إضافة إلى أن هرمونات الحمل قد تسبب أيضًا التهابات وأورام في اللثة، لذلك من المهم تشخيص سبب الألم، للحصول على العلاج السليم.

ويجب أيضًا أن ننظر على العظام قد يكون بها خراج أو كيس دهني، ويتكون من التعرض لكدمة في الأسنان أو حادثة، لذلك عند التعرض لكدمة يجب إجراء أشعة لنعرف تأثيرها على العظم، لأنها قد تتحول مع الوقت لكيس دهني.

  • آلام الأسنان عند الأطفال

معظم آلام الأسنان عند الأطفال تحدث بسبب التجاويف الناتجة عن تسوس الأسنان، ومن المهم جدًا عدم تجاهل مشكلة آلام الأسنان عند الأطفال ولابد من عرض الطفل على الطبيب المختص لتحديد سبب الآلام التي يشعر بها ووضع خطة لعلاج أسنان الاطفال مناسبة لعمر وحالة الطفل.

  • آلام الأسنان الخاصة بـ تراكم الجير

مشكلة تراكم الجير بالأسنان مشكلة شائعة ويترتب عليها الكثير من المشاكل لصحة الأسنان مثل اصفرار الاسنان والتسوس والتهابات الاسنان واللثة، فيجب تنظيف وإزالة الجير بصفة دورية، لأن غسيل الأسنان بانتظام والمضمضة لا تمنع تكون الجير كما يعتقد البعض، فالجير إفراز طبيعي للغدد اللعابية، بالتالي تنظيف الأسنان بالفرشاة لا يمنع إفراز الجير.

حيث أن الغدد اللعابية تفرز إفرازات بها أملاح تترسب على سطح السنة الخارجية والداخلية، ومع الوقت تجف وتكون طبقة يجب إزالتها كل فترة حسب إفرازات الغدد اللعابية ودرجة حموضة وقلوية الفم، واهتمام الشخص بأسنانه، وتكوين الأسنان هل هو ضعيف أم قوي، وهذا خاضع لطبقة المينا إذا كانت قوية لا يحدث تسوس أو يتكون جير، اما إن كانت ضعيفة فيسهل ترسب الجير على سطح السنة.

ومشكلة الجير تزيد مع الوقت ويكثر وجوده بين الأسنان واللثة وينزل بعمق، فيبدأ يفصل الأسنان من اللثة والعظم فيحدث تخلخل الأسنان، لذلك يجب إزالة الجير مرة كل 3 -6 شهور، وهناك 3 طرق لإزالة الجير يمكن إزالته ببنج، ويجب الوصول بعمق معين لضمان الأسنان تثبت وتعيش فترة أطول ونقلل المشاكل، لذا من المهم زيارة طبيب الأسنان مرة كل سنة إضافة إلى العناية الشخصية بالأسنان.

علاج آلام الأسنان

آلام الأسنان وعلاجها ليس بالمضاد الحيوي والمسكن، ولكن يكون من خلال إزالة مصدر الألم فعلى سبيل المثال إذا كان التسوس سبب المشكلة لابد من حشو الضرس، ولو كان خراجا فيجب تنظيفه، ولابد من خطة علاجية مضبوطة لعلاج مصدر الألم.

في بداية تشخيص آلام الأسنان وعلاجها نجري للمريض أشعة سينية على الأسنان مصدر الألم؛ لمعرفة سبب المشكلة، فإذا كان سبب الألم بوكيت يتم تنظيف البوكيت حتى لا يجمع الأكل مرة أخرى وإذا كانت المشكلة في الضرس بوجود صديد أو خراج ندخل من خلال الضرس وننظف الخراج ونقضي على البكتيريا الموجودة في المكان ونمنع الألم.

تواصل معنا الأن

للحجز او الأستفسار

الوقاية من آلام الأسنان

آلام الأسنان تحدث نتيجة الإهمال الشديد في علاج امراض الفم وعلاج اللثة وعدم العناية بالأسنان، مما يؤدي إلى تكاثر نشاط البكتريا واختراق التراكمات الدهنية، ولتجنب هذه الآلام الصعبة أنت في حاجة إلى اتباع تلك النصائح:

  • الاهتمام بتنظيف الأسنان بالفرشاة بعد الأكل، وننوه هنا أن عدد مرات غسيل الأسنان لا يهم كثيرًا، لكن من المهم غسل الأسنان بطريقة صحيحة لتقليل طبقة الجير الموجود والمسببة لتراكم البكتيريا.
  • استخدام غسول للفم مضاد للبكتيريا، ولكن يجب أن يكون ذلك تحت إِشراف الطبيب.
  • زيارة طبيب الأسنان مرة كل 6 شهور على الأقل؛ لتحديد حجم مشكلة اسنانك وعلاج أي مشكلة خطيرة في بدايتها قبل تفاقم الحالة والوصول لمرحلة حرجة.
  • الابتعاد عن التدخين والمشروبات الغازية، لأنها تضعف اللثة، وتجعل الإصابة بآلام الأسنان الصادرة من اللثة أمر سهل للغاية.
  • الحرص على تناول الأكل الصحي والنظيف، لحماية نفسك من انتقال الجراثيم.
  • تجنب الأطفال تناول الكثير من الحلوى؛ وذلك لتجنب حدوث آلام الأسنان عند الأطفال.
  • في حالة الشعور بأي التهابات في اللثة لابد من التوجه للطبيب فورًا.


الام الأسنان قد تكون مصدر إزعاج كبير للمريض، لذلك يجب عليك اتباع النصائح الوقائية للتخفيف من هذه المشكلة. عند شعورك بأي ألم في الأسنان، فمن الأفضل أن تتوجه على الفور لاستشارة أفضل طبيبة أسنان، لأن الاستجابة السريعة ستساعدك في الحصول على العلاج بشكل آمن ومريح، دون التعرض للمزيد من الألم.

احرص على ممارسة العناية الجيدة بصحة أسنانك وصحة فمك، واتباع النصائح الوقائية الموصى بها من قِبل الأطباء. قم بزيارات منتظمة لافضل دكتورة اسنان للكشف المبكر عن أي مشكلة وعلاجها في مراحلها الأولى. الصحة السليمة للأسنان والفم لها تأثير كبير على الصحة العامة والجودة الحياتية. لذلك، لا تتردد في العناية بأسنانك والحفاظ على صحتها بشكل جيد.

تعرف على: 
عيادة اسنان مدينة نصر
افضل دكتور اسنان في التجمع الخامس
افضل عيادة اسنان في مصر

 

الأسئلة الشائعة

متى يكون ألم الأسنان خطير؟

يجب عليك طلب الرعاية الصحية العاجلة إذا صاحب ألم الأسنان أعراضًا أخرى مثل ألم العينين، تورم في الرقبة، صعوبة في التنفس أو الكلام أو البلع.

كيف افرق بين الم اللثه والم الضرس؟

على الرغم من أن كلاهما يسبب آلام داخل الفم، ولكن قد يصاحب ألم اللثة أعراضًا أخرى مثل احمرار وانتفاخ اللثة، نزيف اللثة، ظهور بقع فوق اللثة، وفي جميع الأحوال يجب مراجعة الطبيب المختص.

تواصل معنا الان

موقعنا